قصة "العميان الثلاثة والفيل



في حقيقة الامر لا بد لنا ان نستفيد من تجارب الاخرين وعدم تجاهلها وعدم التعنت في الرأي ، دعونا نرى هذه القصة القصيرة ،وبعدها نستخلص العبرة من هذه القصة.

يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيلا.. 
و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه ..
بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف 

قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !

قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !

وقال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !

و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار
و تمسك كل منهم برأيه و راحوا يتجادلون و يتهم كل منهم أنه كاذب و مدع
بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله 
كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة لكن هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟
" من منهم على خطأ ؟ "


في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب ؟ بالتاكيد لا .. أليس كذلك ؟ من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ  قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر ( إن لم تكن معنا فأنت ضدنا) .

لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا ! لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كل منهم يرى ما لا تراه رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل مفيد لك.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يمكنك التعليق على هذا الموضوع